قلبي يئن مستجدياً//بقلم المبدعه زينب رمانة

قلبي يئن مستجدياً
بعد حين قلتها
منكسراً ::
لا أحب الفراق.!
وتابعت دامعاً مؤثراً
يكفيني من الفراق أمي وأبي.!
وأنا محبةولست حبيبة..!
يعز عليَ الفراق.!
هل تصدق قلبي يئن مستجدياًً!
مستعطفاً…
هو من صاغك في الأحلام ملاك…
لم يبق لفراقناإلا لحظات
تمهرها شفاهنا …
فكيف لي بألم الفراق!
كلمةجمعت كل العلقم !
هل يكون العلقم ترياق.؟
هل يصعب عليك فراقي
وأنا الجميلة الحانية
أضاهي نجوم السماء…
وبصمتك القاتل تراوغني
صمتك يقتلني
يمتص كل الكبرياء…
أجبت وليتك لم تجب!
ردك كان ممانعة بلهاء…
“كيف لايصعب عليَ فراقك
ولكنه فراق…يجدده لقاء “
متغطرس كعادتك!
غامض في تفاعلك .!
وللحب وجيب في قلبي
عطرَ نسمات المساء…
لله درك ما أجرأك على التحدي !
من قال أن بعد الفراق عودة ؟
وأنه بعد الرحيل التفات !
تبرعم له زهر اللقاء.
من قال أن ورود الأرض
تزرع في سماء..؟
ومن قال أن الليل رديف النهار…؟
هي معطيات ومسلمات
لا أعترف بها !
طفرات تعبث بها أقدارنا !
وغربك يورثني الأنين
وانت منك القرار ..
لقياك حبيبي:::
.وهج يدغدغ روحي!
ولكني لن أعودّّّ..
وأنت واثق من رجوعي
كما هو وجود الماء….
أغراك ضعف قلبي.!
وضج في صوتك لحن الانتصار ….
“”أنا على ثقة….أنك ستعودي “”
وبكيت بصمتي اتمزق !
دعني أثأر لكرامتي !
هي روحي وأنوثتي
على مذبح تعنتك تهدر …
لا تكترث حبيبي !
لن يؤلمني البعد عنك
صمت زئير لوعتي !
وجف ضرع دمعتي
وغار من الروح عطش للماء ..
زينب رمانة ..

الإعلان

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s