على ضفاف القلب//بقلم المبدعه اميمة سلمان

بقلمي
على ضفاف القلب

نذرت روحي للهوى
فطافت وعبرت الأسفار

تنتظر على ضفة الشوق
رسالة هيام تصف الدار

كلمات كتبت بمداد القلب
بعد أن جفت الأحبار

بزورق عواطف سخرت
ورياح الهوى تشكل تيار

يجرف لواعج في القلب
لا يترك لنا الهوى أن نختار

يا دار قد هجرك أحبة
كانوا لك في الماضي زوار

حجارة الدار تبكي أهلها
ودموع تنهمر مدرار

يكاد تجزم أن لها قلب
يستشعر ويشتاق الأخبار

ينشر حبه بشريان يعبر
وينقل الحب بين السمار

تهتز دالية عنبها حامض
لايقطف مازال بإخضرار

اناشيد زهرة على حافة طريق
فيهتز الوتين ويُسمع الأعذار

زهرة البراري ،نرجسة حياتي
منتصبة تسرق دقات بمقدار
فإذا تناهى لسمعها اسمي
يعلو الخدود بياض
وفي القلب أصفرها مع احمرار

تشرق كالشمس وحيدة
تبث دفئا بألوانها ووقار
أناجي صحبة العمر
هل لكم أن تعودوا الدار
فتعلو كلمات وههمات
من ذكريات يحفظها الجدار
وأرواح تتراقص على نغمة
حزينة عزفها مزمار
ياروح أكتبك قصيدة
وكل الباقين زوار
أميمة سلمان_سورية

الإعلان

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s