قالت زليخة لي//بقلم المبدع علي محمد زهوه

‏قالت زليخه لي
لقد علّمتني الحبّ العميقا
وفتحت لي باباً ومهّدت الطّريقا
علَّمتني طُرق الحنين إليك حتى
بلّغتني في لجّة الحبِّ المضيقا
علَّمتني أرقى لغات الحبّ حتى
أحببتُ في لُغة الهوى اللّفظ الأنيقا
أخرجتني من عزلتي وكسرتَ باباً
لولاكَ لم يُكسرْ،ولم أجد البريقا
‏أنتَ الذي أشعلتَ نيرانَ اشتياقي
وأثرْتَ منها بين أضلاعي الحريقا
وغرستَ لي أزهارَ أشواقٍ وحبٍّ
وملأتَ كأسَ ترقُّبي منها رحيقا
سافرتَ بي حتى رأيتُ غروبَ حزني
ينْأى ، وحتى صِرتُ أحتضنُ الشُّروقا
علَّمتني مالذَّ من همسٍ رقيقٍ
وجعلتَني أتعشَّق الهمسَ الرقيقا
‏علَّمتَني في الحبّ درساً كنتَ فيه
أنتَ الحبيبَ، وكنتَ لي فيه الصّديقا
فمتى تعلّمني -بربِّك- حينَ تنأى
صبراًوعزماً صادقاً حتى أُطيقا؟
ومتى تعلِّمني السلوَّ إذا ابتعدنا
عن بعضنا،ومتى تكون بي الشفيقا
فأجبْتُها ، درْسُ السُّلُوِّ عليَّ صعبٌ
لم أستطِعْ أنْ أفهَمَ الدَّرْسَ العميقا
قلم علي محمد زهوة
خربشآت قلم عسكري علحاجز

الإعلان

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s