إني لأفرح//بقلم المبدع د. اسماعيل أبو حمدة

إني لأفرح بالعزيز إذا سأل …
ويسر قلبي إن تواصل أو وصل

وأظل أذكر رائعات حروفه …
مهما تباعدنا وطال بنا الأجل

هذي أحاديث المودة بيننا …
ويخونني التعبير في باقي الجُمل

فإذا قصرت فسامحوني احبتي …
إني معرض للمشاغل والزلل

فلتذكروني بالدعاء فحبكم …
أودعته بين الحنايا والمقل

❤ سفير السلام الدولي
🍁 د . اسماعـــــيل أبـو حــــــمدة

الإعلان

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s