أعتذر//بقلم المبدع تيسير البسيطة

أعتذر

أنا ياحبيبي جئتُ أعتذرُ
عن غيبةٍ طالت بها النذُرُ
سافرتُ دون وداع ساحرتي
وتركتها بالشوق تستعرُ
كانت تراني كلَّ عالمِها
ولديَّ من احلامِها صورُ
وحكايتي كانت بمبسمها
تجري زلالاً كلما سمروا
واسمي إذا ذكروه طاب لها
ذكرُ الجمال بغير ماذكروا
كنت الحياةَ لها على أملٍ
والعيشُ دونَ الوصلِ يُحتضرُ
ومضيتُ دون وداعِ غاليتي
خوفاً على الأضلاعِ تنفطرُ
وخشيتُ رؤيا الدمعِ يسكنها
والحزنُ أقسى ما جنى البشرُ
وخرجتُ كالمشتاق في غلسٍ
ماكنتُ أدري ما يرى القدرُ

ورجعتُ أبحثُ عنكِ محترقاً
بالشوق لكن خانني الحذرٌ
ماكنتٌ أدري موت رائعتي
حتى اتاني منهمُ الخبر
فوقفتُ عند القبرِ يسبقني
دمعٌ غزاه اليأسُ والضجرُ
ناديت بالأخطاءِ معترفاً
وبكيتُ بالدمعاتِ تنحدرُ
ياغايةَ المشتاقِ جئتُ أنا

لأقولَ عند القبرِ : أعتذرُ

بقلمي
د.جميل أحمد شريقي
( تيسير البسيطة )
سورية

الإعلان

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s