صورة الإحساس//فؤاد زاديكى

صورةُ الإحساسِ

شعر/ فؤاد زاديكى

لا نَرَى الإحساسَ بالعينينِ لكنْ … في مَدَاهُ جارِفٌ كُلَّ الحَوَاسِ
نشعُرُ القلبَ المُعَاني في هَوَاهُ … نابِضًا فيهِ على روحِ التَّمَاسِ
اِنفِعالُ النّفسِ بادٍ ليس يَخْفَى … يُعْلِنُ الإشعارَ في لِينٍ وقاسِ
لا نَراهُ بينما يَهْتَزُّ فِينَا … كُلُّ ركنٍ عندما وضْعًا نُقاسِي
منطقُ الإحساسِ تَفْعيلٌ نَشيطٌ … ما لهُ حَجمٌ ولا مَبْنَى قِيَاسِ
خاضِعٌ للرّوحِ في كلِّ اتِّجاهٍ … أغْلَبَ الأحيانِ كالآسي يُوَاسِي
هكذا أحوالُهُ في كلِّ شخصٍ … ليسِ فيهِ بِالرؤى أيُّ التِبَاسِ
ناشِطٌ فينا بِتأثيرٍ كبيرٍ … عندما يَسطُو فَيَرْسُو كالرّواسِي
باعِثًا روحَ انفِعالاتٍ مَدَاها … ليسَ مَحسُوبًا تُؤدّي لِانتِكاسِ
إنْ هِيَ اجتازَتْ حُدُودًا فوقَ حَدٍّ… بالَغَتْ في وَقعِها عندَ انْعِكَاسِ
هلْ أجَدّتُ الوصفَ بالمَعنَى؟ أجِيبُوا … إنّه الإحساسُ في عُمْقِ الأسَاسِ

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s