اخبرتني الخميلة يوما//بقلم المبدعه د. هيام مهنا

“””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””
أخبرتني الخميلة يومآ !
لماذا وريقاتها قد ذبلت
وبأن عاشق العطر
قد رحل
ولم يعد ! لكن ! الرياح العاصفة قد اشتدت عليها وتبدد الأمل لديها ولم أستطع أن أحملها من ذراعيها فتدلت الخميلة حزينة ! وفي لحظة احتضارها الأخيرة تراءى لها طيف الغائب من البعيد ! وقطرات الندى تتناثر فوق تربتها مودعة الوداع الأخير ! لتروي الخميلة بدموعها أرضآ يسير عليها العاشقين !

“””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””””

بقلم /د. هيام مهنا

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s