الأب//بقلم المبدع مروان خليل نصر

// الأب //
اتدري من هو الأب : إنه ذلك الرجل العظيم الذي يأخذ من نفسه ليعطيك ٠ وقد لا يكون اعطاك كل ما تتمناه وتشتهيه لكنه اعطاك كل مايملك ٠
هو عماد ُ البيت وصمام أمانه ٠
وإذا كانت الأم مدرسة ً فهو بانيها ٠
هل تعلم : بأن الأب هو الدرع الواقي الذي يحميك وهو جسر عبورك نحو الحياة ٠ وبفضله أتيت للدنيا والله من خلقك ٠
قد تراه قاسياً في كثير من الاحيان لكنه يحمل حنان الدنيا بأسرها ٠
نعم انه الأب :


هو لك الأساس المتين والقاعدة الصلبة التي بنيت عليها نفسك وحياتك ورهن نفسه وكرس حياته ليجعل منك رجلاً قوياً وإنساناً صالحاً يواجه الحياة بحلوها ومرها ومؤهل للعيش في مجتمعه بشكل ناجح وإيجابي ٠ ويقدم النفع والخير كما تعلم ٠
انك لونظرت لقسمات وجه أبيك وتجاعيده وندبات الزمان التي رسمت على محياه لعرفت كم من الجهد والتعب والمعاناة التي قدمها لأجلك ٠
ورغم كل هذه الأشياء ٠ كثير من الأبناء لا ينظرون لما أعطى آبائهم إلا بعد ان يكبروا ويصير لديهم أولاد وتبدأ معهم معارك الحياة عندها يتذكروا آبائهم ويعرفون ان الله حق ٠
وقد علم الآباء الصالحين ابناءهم وأسدوا لهم النصح ان لا مجال لك َ في الدنيا إلا المشي على الدرب القويم وإتباع السلوك الحسن وان لا تأكل إلا لقمة الحلال وان تجعل ضميرك هو الفيصل في كل قضاياك وإن تراعي الصغار وتحترم الكبار ٠ وما هذا إلا من خلال خبراتهم وتجاربهم بالحياة ٠
وتذكروا بأن الله عز وجل ٠ورسله وأنبيائه أوصى بالوالدين ٠
وجاء في قرآنه الكريم بسورة الإسراء ٠
وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه ُ وبالوالدين ِ إحساناً٠ إما يبلغنًّ عندك الكبر أحدهما او كلاهما فلا تقل لهما أفٌّ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً ٠ واخفض لهما جناح الذل من المودة والرحمه٠ وقل ربي إرحمهما كما ربياني صغيرا ٠
صدق الله العظيم
تحياتي لكل الآباء والأبناء الصالحين
بقلمي : مروان خليل نصر

اكتب تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s